القصيده :تزعلين وتقعدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصيده :تزعلين وتقعدين

مُساهمة من طرف تدري مين يحبك في الثلاثاء 08 أبريل 2008, 21:04


القصيده :تزعلين وتقعدين

عافت الشمس المدينة وأعلنت وقت الزوال
رغبةٍ للنوم منها مع عيون الناعسين

أبعدت من يوم شافت بالسما ضيّ الهلال
كنّها كانت تهزّا بالهلال وتستهين

كفكفت صبح التلاقي من ورا روس الجبال
واستخارتني وراحت وابعدت عن كل عين

وانتي أخطيتي خطاها وانعزلتي بالوصال
ولا رحلتي من سكات ولا وعدتيني تجين

عشت عمري بالمحبة في سبيل الاحتمال
وانتي تعيشين عمرك تفرحين وتجرحين

من غرورك في جمالك ما عطيتيني مجال
وأدري إنك تفهميني لو بغيتي تفهمين

كيف أشوف الشمس تشرق بالسما وانت ظلال ؟
ومن يعيش بوسط غارٍ للذياب الجايعين ؟

كنت أحسب الكره زايل والجفا لو طال زال
ولا بديتي بالغرام ولا بقى فيني حنين

أشهد إني ما خطيت ولا نويت الانعزال
وما خدعتك في غرامي لين شفتك تخدعين

اصدقي بالوعد مرة لي ولو فيها سؤال
من عرفتك ما أذكر إنك توعدين وتصدقين

كنت أشوفك من عيونك تأمرين أقوى الرجال
والله إني قبل أعرفك ما هقيتك تخضعين

كنت أشوفك تبعدين وقلت من باب الدلال
وإن بعدتي عن عيوني قلت باكر ترجعين

كنتي أكثر في عيوني من عدد وبل الخيال
وين أنا ما الد وجهي كنت أشوفك تضحكين

وإن بغيت أصد عنك من يمين ومن شمال
ما قوت عيني تلفّت لا شمال ولا يمين

عاشقٍ والعشق بلوى وأشهد إن الحال حال
ولا تركتي رحمة الله ولا عرفتي ترحمين

وأدري إنك في غرامي للأسف نلتي منال
افترقنا في دقايق والسبب لعنة لعين

حبك أشبه في غرامي بالوصال الانفصال
ويلعب الخفاق لعبة كبرياء الخاضعين

بالهوى ماهي غريبة نكبة عيال الحلال
ولاني أول من يصون ولا انتي آخر من يهين

الصداقة في عيون الناس منفى للعدال
وكان ردّت للصراحة كلبونا مذنبين

المحبة شبه زالت والصداقة لاتزال
بس أببقى في عيونك ( حامد ) اللي تعرفين

علّميها يا قصيدة واضربي فيني مثال
عرفيها بالبداوة في طباع الأولين

علّميها كيف نصنع صبرنا والاحتمال
علّميها كيف نفلح بالعمل دنيا ودين

علّميها في سوالف حلّنا والارتحال
علّميها كيف نظهر جورنا للجايرين

علّميها يا دقايق ، علّميها يا ليال
علّميها يا عصور وعلّميها يا سنين

إن عشقنا ما بغينا غير عشقٍ بالحلال
وإن نوينا ما لفينا كود ناس طيبين

كاملينٍ في عطانا بس لله الكمال
والرجل فينا غرامه لو يعين ويستعين

ابدويٍ ما يقوده للردّى شد الحبال
يعسف اليدّ الشحيحة للعطا حتى تلين

همنا فعل الرجولة رمزنا لبس العقال
وانتي المكياج كله صار في وجهك سجين

عندك المكياج موضة تحسبين إنه جمال
صار همك في حياتك تكشخين وتطلعين

والا أنا قلبي بقى لي بالمحبة راس مال
والله اللي مبتليني بالهوى والله يعين

إن بغيت أعشق أبالقى كثر حبّات الرمال
لكن انتي لو بغيتي صعب مثلي تعشقين

قلت لك كل الصراحة وأختم أطراف الجدال
وإن زعلتي من كلامي تزعلين وتقعدين





بقلم : حامد زيد
avatar
تدري مين يحبك
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 421
العمر : 34
رقم العضوية : 3
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى