قصة للاطفال بعنوان:شجاعة الاعتراف بالخطأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة للاطفال بعنوان:شجاعة الاعتراف بالخطأ

مُساهمة من طرف اميره في الأربعاء 09 يوليو 2008, 19:33

قصة للاطفال بعنوان:شجاعة الاعتراف بالخطأ

--------------------------------------------------------------------------------


كانت الساعة قد قاربت على العاشرة صباحا حينما كنا انا وأخى الأكبر علي نلهو أمام بيتنا الواقع في شارعنا الهادئ منتظرين نزول والدنا الحبيب_ لنذهب معا جميعا فى نزهة جميلة إلى حديقة الحيوانات والتي كان أخى بالذات يتمناها منذ فترة _

كان ابى قد صعد لتوه ليجلب جهازه المحمول الذى نسيه ولكن ابى تغيب طويلا واثناء انتظارنا مر علينا صديق لاخى ووقفا يتبادلان اطراف الحديث مندمجين وبينما انا وحيد لمحت بسيارة ابى مفاتيح السيارة وقد نساها بمكان التشغيل وهنا طرا براسى تفكير صبيانى متهور وكان ان فتحت باب السيارة وجلست على مقعد القيادة وادرت المفتاح واذا بها تقفز لأعلى وترجع الى الخلف بعنف مما جعلها تصطدم بسيارة خلفها ولكن الله سلم وكان اصطداما خفيفا جدا لا يذكر وللعجب كل هذا و اخى وصديقه لم يشعرا بما حدث لاندماجهما الشديد فى الحديث بعيدا قليلا عن السيارة

لهذا نزلت بسرعة من السيارة متظاهرا باللعب فى هذه الاثناء ركب اخى السيارة بعد ان ودع صديقه فى انتظار ابى ولسوء حظه خرج ابى من باب البيت ووقف للحظات باديا على وجهه الكثير من امارات الدهشة فقد لاحظ ان سيارته قد تغير مكانها الى الخلف قليلا وقد التصقت بمقدمة السيارة التى خلفها واقترب من السيارة وفتحها فوجد بها المسكين اخى وحيدا بالسيارة كما اكتشف نسيانه المفاتيح بالسيارة وهنا ادرك ان احدا قد ادار السيارة وفعل ما فعل ولما كان اخى هو وحده بالسيارة فقد اعتقد ابى بالخطا انه هو الذى فعل ذلك ووبخه كثيرا وعبثا حاول اخى ان يدافع عن نفسه ولكن هيهات فوالدنا مصمم بل وقرر معاقبة اخى المظلوم بحرمانه من هذه النزهة وبالفعل نزل اخى الحبيب من السيارة والدموع تملا عينيه ثم نادانى ابى :يا محمد اركب السيارة لنتنزه انا و انت فقط وهنا لم استطع مقاومة دموعى التى انهمرت فجأة نتيجة لتأنيب ضميرى وصحت قائلا لا يا ابى اخى مظلوم فانا من ارتكب هذا الخطأ

سكت ابى وقد عقدت الدهشة لسانه للحظات ثم قال لست ادرى ماذا اقول لك فقد عرضت حياتك للخطر بتهورك فالإنسان ينبغى ألا يمارس اى عمل الا بعد ان يكون مؤهلا له وانت بالطبع مازلت صغير السن ومع هذا لا يسعنى الا ان احييك على شجاعتك الادبية وتبرئتك اخيك من تلقاء نفسك لهذا فقط سأسامحك هذه المرة وانت يا على انا لا اجد اى حرج فى ان اعتذر لك عن تسرعى فى الحكم عليك فالانسان يا بنى لابد ان يتحقق من اى امر قبل ان يصدر حكمه فيه كذلك لابد ان اعترف ايضا باننى اخطات بنسيانى مفاتيح السيارة بها فقد كان من الممكن ان تتعرض للسرقة لو كانت فى ظروف أخرى و الآن يا أولادى الأعزاء أرجو ان نكون جميعا قد تعلمنا من هذه التجربة أهمية شجاعة الاعتراف بالخطأ ولعلنا الان نستحق نزهتنا الجميلة الى حديقة الحيوان

أحمد محمد عبدالحليم على

_________________
طاوعـكــ قلبـكــ .. تغيب وتهجر احبابـكــ
تنســـى غلاهــم وتتركهــم
وتنساهـــم

حـــرام
تتـــركـ خفوقـــي يشكـــي غيابـكــ

وانـــت
في قلبـــي أعـــز النـــاس وأغلاهـــم

الدمعـــهـ الحزينـــهـ
avatar
اميره
مشرفة
مشرفة

انثى عدد الرسائل : 246
العمر : 36
البلد : سوريا الأسد
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى